فن

وزير الثقافة تشكل لجنة لوضع استراتيجية وطنية لإدارة التراث اللامادى

الوضع الليلى
0
(0)

كتبت/ هبة صابر

قالت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة ان الموروث الانسانى فى مختلف انحاء الارض يمثل ركيزة للمستقبل 

 

واشارت ان التراث مختلف صوره احد المرجعيات المشتركة للبشر على اختلاف انتماءاتهم ويحمل بصمات إنجازات الماضى ، واضافت إن المسئولیة تجاه الأجيال القادمة هي إنتاج اشكال ابداعية تصبح تراثا لهم في المستقبل وتليق بامة ترفع راية الحضارة الإنسانية بشموخ عبر آلاف السنين .

 

 

مؤكدة ان المنظومة الثقافية تسعى لخلق بيئة مناسبة تعمل على تشجيع روح الابتكار وانتاج الوان راقية من الفكر والفن بما ينعكس ايجابا على السلوك الجمعى والارتقاء بالوعي ، داعية الله ان يحفظ مصر والانسانية من تداعيات واخطار فيروس كورونا .

 


جاء ذلك بمناسبة احتفال العالم باليوم العالمى للتراث والذى يوافق ١٨ ابريل من كل عام حيث شكلت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة لجنة برئاستها لوضع استراتيجية وطنية لإدارة التراث الثقافي اللامادي بمصر في ضوء الدراسات التي تم إعدادها في هذا الشأن من قبل منظمة اليونسكو وإعداد خطط العمل لتنفيذها من خلال وحدة صون التراث الثقافي اللامادي بوزارة الثقافة ومتابعة تنفيذ تلك الإستراتيجية.

 

 

ايناس عبد الدايم
ايناس عبد الدايم

 

 

الى جانب متابعة تنفيذ الالتزامات الدولية الناشئة عن أحكام الاتفاقيات التي وقعتها مصر فيما يتعلق بصون التراث الثقافي غير المادي ، وكذلك اتفاقيات تعزيز أشكال التعبير الثقافي واقتراح التدابير والإجراءات التشريعية اللازمة ومتابعة ما يتخذ من إجراءات لتنفيذها 

 

بالاضافة الى وضع خطة سنوية لإعداد الملفات المزمع تسجيلها على قوائم اتفاقية 2003 ومشروعات الصون العاجل والمساعدات الدولية بما يتوافق مع أحكام الإتفاقية ،

 

وكذلك التواصل مع الجهات الدولية والإقليمية النظيرة بغرض تبادل الخبرات وفقا للقواعد الواردة في بروتوكلات التعاون الموقعة معها ، وإعداد التقرير السنوي للجهود الوطنية في مجال صون التراث الثقافي غير المادي وتعزيز أشكال التعبير الثقافي بجمهورية مصر العربية ، الى جانب رفع التقارير التي تعدها وحدة صون التراث الثقافي غير المادي إلى الجهات ذات الإختصاص بعد مراجعتها وتدقيقها واعتمادها في شكلها النهائي ،

 

ومتابعة أعمال وحدة صون التراث الثقافي غير المادي بوزارة الثقافة وتذليل العقبات لأداء مهمتها بالتنسيق مع جهات الإختصاص ، وبحث سبل تعظيم الإستفادة من الأرشيف الوطني للتراث الثقافي غير المادي وإعتماد البرامج التنفيذية التي تحقق هذا الهدف مع اعتبار هذه اللجنة الجهة الوحيدة المنوط بها التنسيق مع اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو لتطبيق أحكام الإتفاقيات الدولية المنظمة لهذا الشان .

 

 


يشار ان اللجنة تضم فى عضويتها كل من رئيس أكاديمية الفنون ، الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة ، رئيس مجلس إدارة الجهاز القومي للتنسيق الحضاري ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لقصور الثقافة ، رئيس مجلس إدارة دار الكتب والوثائق القومية ، رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية ، رئيس قطاع الإنتاج الثقافي ،

 

ورئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية ، أمين عام اللجنة الوطنية المصرية للتربية والثقافة والعلوم ، مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية ، رئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر ، رئيس لجنة التراث الثقافي غير المادي بالمجلس الأعلى للثقافة وخمسة من خبراء التراث غير المادي وممثلون من مؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال حفظ وصون التراث .

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

شاركنا بتقيمك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا يوجد اصوات حتى الان! كن أول من يقيم هذا الخبر.

لقد أعجبك الخبر ما رائيك بمشاركته مع أصدقائك ؟ ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف إذا كان الخبر لم يكن مفيدًا لك!

دعونا لتحسين هذا الخبر!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا الخبر؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock " مانع الإعلانات "

نتلقى الدعم من الإعلانات عبر موقعنا لذلك يرجى دعمنا بتعطيل مانع الإعلانات لديك شكرا لتفهمك الأمر ونحن نرحب بك فى كل وقت