فن

شاهد .. رانيا يوسف تسرب محادثات المتحرشين بها

رانيا يوسف تفضح المتحرشين

الوضع الليلى
3.2
(5)
كتبت / رشا أنور

رانيا يوسف تسرب محادثات المتحرشين بها

بعد انتشار حملات ضد تحرش الفتيات بسبب تريند متحرش الجامعة احمد بسام  قررت الفنانة رانيا يوسف، الاشتراك في حملة “افضحي متحرش”، ونشرت عبر حسابها الرسمي على الفيس بوك وتويتر عدة محادثات لمتحرشين  قاموا بالتحرش بيها لفظيا.

 

و احتوت المحادثات على كلمات غير لائقة بالإضافة أن لقت هجوم كبير عبر صفحتها على الفيس بوك بعد نشرها لصور المحادثات ولاقت تعليقات  تحتوي على ألفاظ وكلمات بذيئة لا تمت للاحترام بأي صلة. 

 

اقرا ايضا 

 

 

 

رانيا يوسف تعلن تعرضها للتحرش 

ويذكر أن الفنانة رانيا يوسف أعلنت تعرضها للتحرش اللفظي بشكل يومي، وطالبت بقانون رادع لمواجهة التحرش، وكتبت رانيا يوسف، عبر حسابها بموقع تويتر:” نعم تعرضت للتحرش كلمة تعاني منها كل امرأة من سنوات طويلة حتى هذه اللحظة نعاني منها وكأنه شبح يطاردنا في كل مكان،

استكملت حديثها .. حادثة الشاب الذي تحرش بأكثر من فتاة ليست فردية بل هناك الآلاف مثل هذا الشاب يبيحون لأنفسهم التحرش بأنواعه لمجرد أنه الأقوى وهذا غير صحيح!”.

تعريف عن الفنانة ” السيرة الذاتية “

ممثلة مصرية. هي ابنة لأب كان يعمل ضابطا، وأم كانت تعمل مضيفة جوية. حصلت على ليسانس آداب قسم اللغة اﻹنجليزية من جامعة القاهرة. بدأت حياتها الفنية من خلال الوقوف أمام كاميرا الإعلانات، ثم كان أول دور لها بمسلسل (العقاب). قدمها المخرج علي عبد الخالق بدور أكبر من خلال فيلم (الناجون من النار) عام 1994. ثم شاركت في مسابقة ملكة جمال مصر عام 1997 وحصلت على مركز الوصيفة الأولى. تمكنت من خلال دورها بمسلسل (عائلة الحاج متولي) أن تضع قدمها على سلم النجومية.

  • الجنسية : مصر
  • تاريخ الميلاد : 1 ديسمبر 1973

بعض المعلومات عن الفنانة من ويكيبيديا

بدايتها في التمثيل 1993 – 2001

بدأت في أدوار صغيرة من خلال التلفزيون والسينما في عام 1993، كان أول دور لها بمسلسل “العقاب”. قدمها المخرج علي عبد الخالق بدور أكبر من خلال فيلم “الناجون من النار” عام 1994. ثم شاركت في مسابقة ملكة جمال مصر عام 1997 وحصلت على مركز الوصيفة الأولى. وفي نفس العام شاركت في فيلم “دمي ودموعي وابتسامتي” مع الفنانة شريهان عن قصة الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس وإخراج تيسير عبود، وبعدها منذ عام 1998 حتى عام 2001 شاركت بأدوار صغيرة في عدة أعمال فنية وهي “القلب يخطئ أحياناً” عام 1998، ومسلسل “خلف الأبواب المغلقة” وفيلم “النيل” عام 1999 وفيلم “الكاشي ماشي” عام 2000 ومسلسل “النساء قادمون” عام 2001.

مرحلة التألق والنجومية 2001 – 2012

ظهر نجاحها في مسلسل “عائلة الحاج متولي” مع الفنان نور الشريف ومن إخراج محمد النقلي والذي شاركت فيه بدور عميق، حيث تمكنت من خلال دورها بالمسلسل أن تضع قدمها على سلم النجومية؛ والذي قد ساهم الكثير في انتشار إسمها. فأعادت التجربة مع طاقم العمل نفسه عام 2002 في مسلسل “العطار والسبع بنات“. ثم بعد ذلك شاركت في الكثير من الأعمال الفنية من أفلام ومسلسلات وسيت كوم.

أزمة مهرجان القاهرة السينمائي 2018

تلقت رانيا يوسف هجمات إعلامية كبيرة في وسائل التواصل الاجتماعي بعد ظهورها في مهرجان القاهرة السينمائي 2018 بفستان وصف من البعض بأنه غير لائق. وقد حدّدت النيابة العامة المصرية جلسة 12 يناير 2019، لتبدأ محاكمتها أمام محكمة جنح الأزبكية بتهمة “الفعل العلني الفاضح والإساءة للمرأة المصرية”[5] وهي تهمة فضفاضة، جرى التنازل عنها لاحقًا، وقد انتقدت الهيئة العامة للاستعلامات في مصر ما تعرّضت له الفنانة من تغطية إعلامية وُصِفت بأنها غير مهنية.

أعمال جديدة للفنانة  

وعلم نجومنا ان تشارك رانيا يوسف في مسلسل تليفزيوني جديد وهو “الحرامى” ينتمى نوعية أعمال الـ 10 حلقات،ويشارك في بطولته بيومى فؤاد وكارولين عزمى ورنا رئيس وآخرين.

يذكر أن أخر أعمالها في الدراما التلفزيونية مسلسل “مملكة إبليس” من تأليف محمد أمين راضي وإخراج أحمد خالد موسى،وشاركها البطولة عدد من الفنانين بينهم غادة عادل، أحمد داود، صبري فواز، سلوى خطاب، إيمان العاصي وأسماء جلال .

بالاضافة ان بدأت في أدوار صغيرة من خلال التلفزيون والسينما في عام 1993 ، كان أول دور لها بمسلسل “العقاب”. قدمها المخرج علي عبد الخالق بدور أكبر من خلال فيلم “الناجون من النار” عام 1994.

ثم شاركت في مسابقة ملكة جمال مصر عام 1997 وحصلت على مركز الوصيفة الأولى. وفي نفس العام شاركت في فيلم “دمي ودموعي وابتسامتي” مع الفنانة شريهان عن قصة الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس وإخراج تيسير عبود،

وبعدها منذ عام 1998 حتى عام 2001 شاركت بأدوار صغيرة في عدة أعمال فنية وهي “القلب يخطئ أحياناً” عام 1998، ومسلسل “خلف الأبواب المغلقة” وفيلم “النيل” عام 1999 وفيلم “الكاشي ماشي” عام 2000 ومسلسل “النساء قادمون” عام 2001.

 

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

شاركنا بتقيمك

متوسط التقيم 3.2 / 5. عدد الأصوات: 5

لا يوجد اصوات حتى الان! كن أول من يقيم هذا الخبر.

لقد أعجبك الخبر ما رائيك بمشاركته مع أصدقائك ؟ ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف إذا كان الخبر لم يكن مفيدًا لك!

دعونا لتحسين هذا الخبر!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا الخبر؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock " مانع الإعلانات "

نتلقى الدعم من الإعلانات عبر موقعنا لذلك يرجى دعمنا بتعطيل مانع الإعلانات لديك شكرا لتفهمك الأمر ونحن نرحب بك فى كل وقت