الوضع الليلى
فن

داليا ابراهيم تشعل السوشيال ميديا

داليا ابراهيم تعزل الفن

الوضع الليلى
0
(0)

كتبت / رشا أنور 

 

داليا ابراهيم تشعل السوشيال ميديا

فؤجئت الفنانة المعتزلة داليا إبراهيم متابعيها على حسابها الرسمي على الفيس بوك بارتدائها للحجاب،

و بمتابعة راديو نجومنا ظهرت أمس، الفنانة داليا إبراهيم بالحجاب من خلال صور نشرتها على حسابها الشخصى على “فيس بوك” وذلك بعد 3 أشهر من إعلان اعتزالها الفن،
وأثنى متابعوها على إطلالتها بالحجاب داعين لها بالتوفيق فى حياتها، فهل تتمسك داليا بالحجاب أم تتراجع عنه شأنها شأن العديد من الممثلات خاصة أنها حتى الآن لم تحذف صورها التى ظهرت بها دون حجاب على حساباتها بالسوشيال ميديا.

داليا ابراهيم تقرر الاعتزال عن الفن

وكانت داليا إبراهيم قد أعلنت اعتزالها في يونيو الماضي للتفرغ لحياتها الأسرية، حيث كتبت وقتها: “قررت الاعتزال بعد 40 مسلسل 7 مسرحيات 5 أفلام قصيرة 3 أفلام طويلة عدد من الدوبلاج.. شكرا”.

داليا ابراهيم تقرر الاعتزال عن الفن

وقررات داليا ابراهيم لم تكشف بوضوح الأسباب التي دفعتها لهذا القرار، إلا أن بعض متابعيها خمنوا أن السبب هو تجاهل المخرجين لها فلم يعد تعرض عليها أعمال فنية مثل الماضى، وأصبحت مقلة في الظهور على الشاشة.

و رغم ارتدائها الحجاب، لم تحذف «داليا» صورها من صفحات التواصل الاجتماعي، فهي تُريد أن يتذكرها الجمهور بصورتها المعهودة، الفتاة الرومانسية.

ما لاتعرفه عن داليا ابراهيم

يذكر ان داليا إبراهيم ولدت عام 1974، حاصلة على ليسانس آداب قسم مسرح، بدأت العمل الفني بعد أن اكتشفها الفنان محمد صبحي وانضمت وقتها إلى فرقة بالعربي الفصيح، وشاركت في هذه المسرحية و في مسلسل “عائلة ونيس” ومسرحية “ماما أمريكا”.

وتوالت مشاركتها في المسلسلات بعد ذلك ومنها “الحسن البصرى” و”حرس سلاح” مع عزت العلايلى، وأبيض فى أبيض مع ممدوح عبد العليم، و”الليل وآخره” مع يحيى الفخراني، و”كناريا وشركاه” و”الدم والنار” مع فاروق الفيشاوي.

وعن الأفلام السينمائية التي شاركت فيها هي: دعاء وقشر البندق والقتل اللذيذ ومبروك وبلبل وشباب رايح جاى وكلمنى شكرًا.

تصريحات الفنانة داليا 

وكان من اهم تصريحات داليا ابراهيم : «ترددت كثيرًا في قبول المشهد الذي يجمعني بالفنان عمرو عبدالجليل في السرير والذي صاحبه حوار جريء، ولكن استطاع المخرج خالد يوسف إقناعي به، خاصة أن الفتيات في هذه المناطق يتحدثن بهذه الطريقة وبطريقة الحوار نفسها»، وفقًا لحواراتها الصحفية المنشورة سابقًا.

وأضافت: «الجمهور وضعني في قالب الفتاة الرومانسية فقط، لكنني في (كلمني شكرًا) تمردت على الرومانسية وقدمت نموذجًا آخر للفتاة التي تعيش في منطقة عشوائية،

قدمت الدور المطلوب مني بعيدًا عن شخصيتي الحقيقية، وبفضل مساعدة المخرج خالد يوسف، الذي كنت أتمني العمل معه منذ فترة، فهو بالفعل يستطيع أن يخرج الطاقات التمثيلية الموجودة داخل أي فنان».

 

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

شاركنا بتقيمك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا يوجد اصوات حتى الان! كن أول من يقيم هذا الخبر.

لقد أعجبك الخبر ما رائيك بمشاركته مع أصدقائك ؟ ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف إذا كان الخبر لم يكن مفيدًا لك!

دعونا لتحسين هذا الخبر!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا الخبر؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى