فن

وداعا .. الفنان الكبير محمود ياسين فى ذمة الله

رحيل محمود ياسين

5
(1)

كتب / محمد المصري 

 

الفنان الكبير محمود ياسين فى ذمة الله

رحل  صباح اليوم عن عالمنا أهم نجوم السينما المصرية والعربية رحل فتى الشاشة الأول رحل عن عالمنا نجم الشاشة الأول والعمود الفقري للسينما والدراما المصرية رحل الأستاذ والفنان محمود ياسين عن عمر يناهز 79 عاما ؛

عقب توقف عضلة القلب نتيجة هبوط حاد فى الدورة الدموية فى السادسة صباح اليوم داخل مستشفى المعادي العسكري ليعلن خبر وفاة أهم جنود سينما السادس من أكتوبر رحل النجم الكبير ياسين رحل فى شهر النصر وأهم شهور السنة بالنسبة للنجم الراحل ياسين.

وداعا .. الفنان الكبير محمود ياسين فى ذمة الله 1

بدايات النجم الراحل محمود ياسين

ومتابعة راديو نجومنا  نجد أن الفنان الراحل محمود ياسين قد بدأ حياته ممثلا في عدة مسرحيات منها وطني عكا  وليلة مصرع جيفارا وليلى والمجنون وهي المسرحيات التي بدأت في مراجعة الأفكار السياسية التي أدت إلى نكسة عام 1967 ؛

وفي هذه الأثناء انتبه مخرجو السينما للحضور الطاغي للممثل الشاب محمود ياسين وملامحه المصرية وتقاسيم وجهه الحادة وعينيه الغائرتين وجه صالح تماما للسينما مضافا إليه كاريزما وحضور تولدا لديه فيما يبدو من عمله في المسرح ؛

وعلى الرغم من أن قبول نجم جديد في السينما في ذلك الوقت نهاية الستينيات كان صعبا للغاية فقد خدم الحظ محمود ياسين لأن نجمات السينما وقتها كن قد تجاوزن الأربعين تقريبا كلهن أو أكثرهن وكانت حاجتهن لممثلين شبان يعوضن بهم كبر سنهن أكثر إلحاحا.

وداعا .. الفنان الكبير محمود ياسين فى ذمة الله 2

محمود ياسين فى نحن لانزرع الشوك

بدأ محمود ياسين فى السينما بدور صغير في فيلم شيء من الخوف وهنا التقطته الفنانة الكبيرة شادية ليشاركها بطولة فيلم نحن لا نزرع الشوك عام 1970 ؛

على الرغم من تردد المنتج رمسيس نجيب وبعد نجاح الفيلم تمكنت أيضا الفنانة الكبيرة فاتن حمامة من استدعائه ليشاركها بطولة فيلم الخيط الرفيع ليكون محمود ياسين دافع بقاء النجمات في السينما ؛

وعلى الرغم من أن هذا الفيلم  كان من إخراج المخرج الكبير بركات فإن محمود ياسين لم ينس أن أول المخرجين الذين تحمسوا له كان المخرج حسين كمال ولذا فإنه لم يظل وفيا فحسب لحسين كمال وإنما أيضا ظل وفيا لجيله من الشباب.

وداعا .. الفنان الكبير محمود ياسين فى ذمة الله 3

مساندات محمود ياسين لجميع مخرجين الشباب

كان الراحل محمود ياسين من أكثر النجوم الجماهيرية المساندة لتجارب المخرجين الأولى حيث قام ببطولة أول أفلام على بدرخان الحب الذى كان فى عام 1973 ومحمد فاضل شقة في وسط البلد عام 1977 و محمد عبد العزيز امرأة من القاهرة عام 1973 و على عبد الخالق أغنية على الممر عام  1972 ؛

وكذلك ساند بعض المخرجين العرب في أولى تجاربهم مثل المخرج الفلسطيني غالب شعث في فيلم الظلال في الجانب الآخر وحتى مع التحول في التسعينيات وما بعدها نحو سينما الشباب ظل محمود ياسين نجما يخطف الأبصار على الشاشة الكبيرة فيشارك مجموعة من الشباب في فيلم قشر البندق ؛

وأخيرا يظهر في مشاهد قليلة مع الفنان أحمد السقا في فيلم الجزيرة ليكتشف قطاع كبير من جمهور السينما ممن لم يحضروه شابا أن هناك سرا لابد وراء هذه الطلة المبهجة وهذا التوحش الرهيب لموهبة كبيرة لا تغيب عنها الشمس هذه الطلة المبهجة والآسرة في آن مدت حضورها على مشاهدي فيلم الوعد أمام الفنان آسر ياسين الذي بدا بجوار محمود ياسين كما لو كانت موهبته قد ازدهرت في جواره.

وداعا .. الفنان الكبير محمود ياسين فى ذمة الله 4

كاريزما محمود ياسين الطاغية

الذين لم يشاهدوا محمود ياسين في السينما بطلا لأفلام من أهم أفلام السينما المصرية لن يعرفوا معنى أن تكون نجما سينمائيا يمكن لممثلين كثيرين أن يظهروا على شاشات السينما ؛

ويمكن لهم أن يظهروا مواهبهم ولكن أن تكون نجما سينمائيا معترف بك من مشاهدي السينما فهذه منحة لا تتوفر لكثيرين هذه المنحة الإلهية والتي يسميها البعض بالكاريزما ظلت على مدار أربعة عقود تقدم نفسها طواعية للفنان محمود ياسين كذلك فإن هذا الجيل لن يعرف معنى أن تظل تعمل في السينما في أفلام جادة بينما معظم أبناء جيلك قد هاجروا إلى بلاد أخرى ليعملوا في أفلام سوف يظلون حتى نهاية أعمارهم يخجلون منها.

وداعا .. الفنان الكبير محمود ياسين فى ذمة الله 5

نكسة يونيو 1967 وتأثيرها على جيل محمود ياسين

مع بداية ظهور محمود ياسين في السينما تعرض كثير من الفنانين إلى ضغوط شديدة جدا سواء من قبل رجال صلاح نصر الذين حاولوا إجبارهم على العمل لصالحهم أو من قبل تعنت السلطة مع محاولات التعبير الحر عن الرأي إضافة إلى أن صناعة السينما نفسها كانت تتلقى ضربات بسبب الحالة العامة لجمهور السينما بعد نكسة يونيه 1967 كانت أفلام هذه الفترة ؛

قد تحولت إلى أفلام فكاهية تستنزف أبطالها لإضحاك جمهور متجهم مثل أفلام فؤاد المهندس ومدبولي أو إلى أفلام تعتمد على ممثلات يعرضن أجسادهن مثل أفلام شمس البارودي وسهير رمزي وفي هذه الفترة نفسها تمكن محمود ياسين من العمل في أفلام  أغنية على الممر عام 1972 وهو فيلم يؤكد على استمرار البقاء على خط الجبهة مع العدو رغم كل الاحباطات التي سبقت الحرب؛

كما تمكن أيضا من مشاركة الفنانة الكبيرة ماجدة في فيلم أنف وثلاث عيون عن رواية إحسان عبد القدوس في العام نفسه والتي كانت تناقش عدمية الجيل الجديد وحيرته في مرحلة تغير القيم في المجتمع كما تمكن أيضا من المشاركة في عدة أفلام متحولة عن روايات مهمة جدا مثل أين عقلي ورائعة أفلام نصر أكتوبر فيلم الرصاصة لا تزال في جيبي لإحسان عبد القدوس الذى مازال علامة من علامات السينما المصرية التى جسدت انتصار أكتوبر العظيم وإسترداد الأرض ؛

وشارك أيضا فى فيلم قاع المدينة وفيلم على ورق سوليفان ليوسف إدريس وفيلم العش الهادئ لتوفيق الحكيم وسونيا والمجنون عن رواية ديستوفسكي والجريمة والعقاب وفيلم الحرافيش لنجيب محفوظ و نحن لا نزرع الشوك ليوسف السباعي.

وداعا .. الفنان الكبير محمود ياسين فى ذمة الله 6

محمود ياسين للمشاهدين انتبهوا أيها السادة

ظل محمود ياسين طوال أربعين عاما على طغيان موهبته واتساع رقعتها فيسجل له تاريخ السينما أنه لم يتوقف كثيرا عند دور الفتى الأول التقليدي الدون جوان مثلما فعل بعض من أبناء جيله ويكفي أنه فاجأ جمهوره عام 1974 ؛

حين قام بدور عامل المجاري في فيلم بدور ثم في عام 1980 بدور الزبال في فيلم انتبهوا أيها السادة  بل إنه لم يخش على نجوميته حين قام بدور النجم السينمائي في فيلم صانع النجوم للمخرج الكبير محمد راضي الذي يكشف الكيفية التي يصنع بها المجتمع نجومه وفي عام 1980 يؤكد نجوميته أيضا بفيلم الباطنية كما يقوم بدور تاجر في معركة السوق في سوق البلح.

وداعا .. الفنان الكبير محمود ياسين فى ذمة الله 7

محمود ياسين سيظل حجر كريم وتاريخ فني لا مثيل له

برحيل النجم ياسين يعتقد البعض الكاريزما قد رحلت ومالا يعرفه البعض أن الكاريزما هبة إلهية وهذا صحيح تماما غير أن الكاريزما في حالة ياسين تدلل على أنها لولا الجهد والإصرار والجدية يمكن أن تضيع أو لا تلفت انتباه أحد ؛

فأغلب الظن أن كاريزما ياسين فوق أنها منحة إلهية مبررها الوجه مصري الملامح فإنها تزداد تألقا كالأحجار الكريمة بفعل التاريخ كاريزما محمود ياسين كالأحجار الكريمة قيمتها من قيمة التاريخ الذي تشارك فيه وهي في حالة محمود ياسين قد شاركت في صناعة سينما حقيقية وقت أن كانت السينما توشك على الأفول في مصر ؛

كاريزما ياسين كاريزما التاريخ المقاوم لكل محاولات قتل الكاريزما المصرية في سبعينيات وثمانينيات القرن العشرين ولذا فلم تكن مفاجأة أن يختار الناس محمود ياسين على صدر قائمة تضم أكثر الشخصيات الفنية كاريزما في تاريخ السينما المصرية التى فقدت فتى الشاشة الأول الراحل ياسين.

وفاة الفنان محمود ياسين

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

شاركنا بتقيمك

متوسط التقيم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا يوجد اصوات حتى الان! كن أول من يقيم هذا الخبر.

لقد أعجبك الخبر ما رائيك بمشاركته مع أصدقائك ؟ ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف إذا كان الخبر لم يكن مفيدًا لك!

دعونا لتحسين هذا الخبر!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا الخبر؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock " مانع الإعلانات "

نتلقى الدعم من الإعلانات عبر موقعنا لذلك يرجى دعمنا بتعطيل مانع الإعلانات لديك شكرا لتفهمك الأمر ونحن نرحب بك فى كل وقت