فن

صدمة .. إصابة عايدة عبد العزيز بالزهايمر

عايدة عبد العزيز

0
(0)

كتبت / رشا أنور

 

إصابة عايدة عبد العزيز بالزهايمر

اعلن  اليوم شريف أحمد عبد الحليم نجل الفنانة الكبيرة عايدة عبد العزيز تطورات محزنة لوالدته الذي كشف عن حكايتها بعد الإصابة بـ الزهايمر، مؤكدا أنه لا يسأل عنها أحد من الوسط الفني وبعد ساعات قليلة من تصريحاته تصدرت الفنانة عايدة عبدالعزيز، مؤشرات الأكثر بحثًا على جوجل خلال الساعات الماضية.

 

صدمة .. إصابة عايدة عبد العزيز بالزهايمر 1

تصريحات نجل الفنانة عايدة عبد العزيز 

وصرح شريف عبد الحليم في مداخلة هاتفية لبرنامج “التاسعة” الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، إن والدته الفنانة عايدة عبد العزيز، تبلغ من العمر 90 عاما، أصيبت بالزهايمر بعد وفاة والده الفنان أحمد عبد الحليم.

وأضاف عبد الحليم أن والدته تنسى الأحداث القريبة والجديدة فقط بينما تتذكر الأحداث القديمة والبعيدة وإن حالتها الراهنة مستقرة، مشيرا إلى عدم سؤال أحد عليها في الوسط الفني بعد وفاة الفنانة رجاء الجداوي.

وأشار إلى نسيان والدته لوفاة والده وسؤالها عنه باستمرار وشعورها بالحزن مجددا فور إخبارها بوفاته منذ سنين، لافتا إلى إصابة والدته بكسر في الحوض مؤخرا.

صدمة .. إصابة عايدة عبد العزيز بالزهايمر 2

وبمتابعة راديو نجومنا استكمل نجل الفنانة عايدة عبد العزيز تصريحاته ، إلى أنه تم دعوتها لحضور أكثر من حفل ولم تستطع الحضور لإصابتها بكسر في الحوض، قائلاً: “أنا اعتذرت حتى لا يراها الناس في هذه الحالة، حاولت أن أنقلها لتعيش معي ولكن الطبيب فضل أن تجلس في بيتها”، كاشفاً أنها أكملت عامها الـ90، وأن لها ابنة أخرى ولكنها لم تحضر إلى مصر هذا العام.

 

حكاية مرض عايدة عبد العزيز 

وتعرضت عايدة لصدمة كبيرة بوفاة حبها الوحيد الفنان والمخرج أحمد عبدالحليم عام 2013 في ألمانيا ، وبعدها عاشت حالة اكتئاب نفسي، وحزن شديد، فابتعدت عن التمثيل حتى شجعها الفنان الكبير يحيى الفخرانى على المشاركة معه فى مسلسل دهشة وبعدها ابتعدت عن الأضواء مرة أخرى.
صدمة .. إصابة عايدة عبد العزيز بالزهايمر 4

ما هو الزهايمر الذي اصيب الفنانة عايدة عبد العزيز

ووفقا لموقع mayo clinic يعتبر مرض الزهايمر اضطراب تدريجي يتسبب في تلاشي خلايا الدماغ وتدهورها وهو السبب الأكثر شيوعًا للخرف والتدهور المستمر في التفكير والمهارات السلوكية والاجتماعية التي تعطل قدرة الشخص على العمل بشكل مستقل.

ويعد فقدان الذاكرة من الأعراض الرئيسية لمرض الزهايمر، وعادة ما تكون العلامة المبكرة للمرض هي صعوبة تذكر الأحداث أو المحادثات الأخيرة مع تقدم المرض ، تتفاقم ضعف الذاكرة وتتطور أعراض أخرى.

في البداية قد يكون الشخص المصاب بمرض الزهايمر على دراية بأنه يواجه صعوبة في تذكر الأشياء وتنظيم الأفكار من المرجح أن يلاحظ أحد أفراد العائلة أو صديق كيف تتفاقم الأعراض وتؤدي التغيرات الدماغية المرتبطة بمرض الزهايمر إلى تزايد المشاكل مع:

-الذاكرة
كل شخص يعاني من هفوات في الذاكرة من حين لآخر من الطبيعي أن تفقد المسار الذي وضعت فيه مفاتيحك أو تنسى اسم أحد معارفك لكن فقدان الذاكرة المرتبط بمرض الزهايمر يستمر ويزداد سوءًا ، مما يؤثر على القدرة على العمل في العمل أو في المنزل.
-إصدار الأحكام والقرارات
ستنخفض القدرة على اتخاذ قرارات وأحكام معقولة في مواقف الحياة اليومية على سبيل المثال ، قد يتخذ الشخص خيارات سيئة أو غير معهود في التفاعلات الاجتماعية أو يرتدي ملابس غير مناسبة للطقس وقد يكون من الصعب الاستجابة بفعالية للمشاكل اليومية ، مثل حرق الطعام على الموقد أو مواقف القيادة غير المتوقعة.
-تخطيط وتنفيذ المهام المألوفة
الأنشطة الروتينية التي كانت تتطلب خطوات متتابعة ، مثل التخطيط وطهي وجبة أو لعب لعبة مفضلة ، تصبح صراعًا مع تقدم المرض في النهاية ، قد ينسى الأشخاص المصابون بمرض الزهايمر المتقدم كيفية أداء المهام الأساسية مثل ارتداء الملابس والاستحمام.
-التغييرات في الشخصية والسلوك
يمكن أن تؤثر التغيرات الدماغية التي تحدث في مرض الزهايمر على الحالة المزاجية والسلوكيات قد تشمل المشاكل ما يلي:
كآبة
اللامبالاة
الانسحاب الاجتماعي
تقلب المزاج
عدم الثقة في الآخرين
التهيج والعدوانية
تغييرات في عادات النوم
تجول
فقدان الموانع
الأوهام ، مثل الاعتقاد بأن شيئًا ما قد سُرق
صدمة .. إصابة عايدة عبد العزيز بالزهايمر 5

 

يذكر  أن  عايدة عبد العزيز مواليد (27 أكتوبر1930 -)، ممثلة مصرية ؛ حصلت على دبلوم المعلمين 1956 ، وحصلت دبلوم من «المعهد العالي للفنون المسرحية» عام 1959، كما حصلت على دورة تدريبيه في الحركة المسرحية والصوت من لندن،

وعملت مدرسة بعد تخرجها في معهد المعلمات للفنون بالمسرح المدرسي، وزارة التربية والتعليم ومشرفه على تدريب الفرق المسرحية بالمدارس، ثم اتجهت إلى الإذاعة كممثلة، وكان أول أعمالها أوبريت «يوم القيامة»، على المسرح الغنائي عام 1961،

في عام 1962 سافرت إلى لندن مع زوجها الفنان أحمد عبد الحليم لإستكمال دراسته العليا في التمثيل والإخراج وعادت عام 1967 وأستئنفت نشاطها بمسراح الدولة، وقدمت مسرحيات دائرة الطباشير، النجاة عام 1996، ملك يبحث عن وظيفه، طائر البحر لتشيكوف، عام 1979 ، المهاجر للكاتب جورج شحادة، لعبه السلطان، السيرك الدولى، الست هدى، عام 1996، تم تكريمها في مهرجان المسرح التجريبي في شهر سبتمبر1996.

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

شاركنا بتقيمك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا يوجد اصوات حتى الان! كن أول من يقيم هذا الخبر.

لقد أعجبك الخبر ما رائيك بمشاركته مع أصدقائك ؟ ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف إذا كان الخبر لم يكن مفيدًا لك!

دعونا لتحسين هذا الخبر!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا الخبر؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock " مانع الإعلانات "

نتلقى الدعم من الإعلانات عبر موقعنا لذلك يرجى دعمنا بتعطيل مانع الإعلانات لديك شكرا لتفهمك الأمر ونحن نرحب بك فى كل وقت