فن

وداعا .. وفاة الكاتب الكبير وحيد حامد

الكاتب الكبير وحيد حامد

5
(2)

كتبت / رشا أنور 

 

وفاة الكاتب الكبير وحيد حامد

توفي منذ قليل قبل الكاتب والسيناريست الكبير وحيد حامد عن عمر يناهز  الـ76 عاما؛ وكان وحيد حامد قد نقل الأيام الماضية إلى غرفة العناية المركزة في أحد المستشفيات، بعد تدهور حالته الصحية، حيث يعاني من مشاكل في القلب والرئة وتدهور في وظائف الكبد.

ومن المقرر تشييع تشييع الجنازة ظهر اليوم الأحد، من مسجد الشرطة فى مدينة الشيخ زايد. 
وداعا .. وفاة الكاتب الكبير وحيد حامد 1
وحيد حامد
وكتب المؤلف محمد صلاح العزب، على فيسبوك، ناعيا الكاتب الكبير وحيد حامد: البقاء لله في الكبير العظيم السيناريست وحيد حامد الله يرحمه ويتغمده بواسع رحمته، جزء كبير ومهم من تاريخ مصر يرحل، في بداية سنة ربنا يرحمنا جميعا فيها.

يذكر  أن تدهورت الحالة الصحية للكاتب الكبير وحيد حامد على مدار الأيام الماضية، حيث تم نقله إلى أحد المستشفيات منذ 10 أيام بعد تعرضه لأزمة قلبية، فضلاً عن معاناته من متاعب بالرئة، وهو الأمر الذى أدخله غرفة العناية المركزة خلال الثلاثة أيام الأخيرة.

تكريم وحيد حامد فى القاهرة السينمائي

يذكر أن مهرجان القاهرة السينمائي، برئاسة المنتج محمد حفظي، كرم الكاتب وحيد حامد، في دورته الثانية والأربعين، إذ نال جائزة الهرم الذهبي، وسلمها له المخرج شريف عرفة على المسرح.

أقرا أيضا

ولاقى تكريم وحيد حامد في مهرجان القاهرة السينمائى ترحيبا كبيرا من الفنانين والنقاد، حيث شهدت لحظة تكريمه بكاء العديد النجوم والنجمات مثل يسرا، إلهام شاهين، ليلى علوى، لبلبة، نيللي كريم، منة شلبى، علا رشدى، مع تصفيق حار من الحضور بمجرد صعوده على خشبة المسرح.

وداعا .. وفاة الكاتب الكبير وحيد حامد 2

وقال وحيد حامد في كلمته أثناء تكريمه،: “أنا بشكر حضراتكم جدًا، علشان انتوا من عشاق السينما، إلى أنا حبيتها بقدر كبير جدًا من الإخلاص والتفاني، وأعتقد إن أنا ممكن تفتكروني بأفلام أسعدتكم بقدر ما، أنا بشكر كل الذين تعلمت منهم، وكل واحد اتعلمت منه أو علمني، هما كتير علشان المشوار طويل، وكان من الصعب جدًا إن أنا أقف في مكاني ده لولا حبكم، ولولا دعمكم، ولولا حبكم للسينما وللمخلصين للسينما”.

وداعا .. وفاة الكاتب الكبير وحيد حامد 3

ما لا تعرفه عن وحيد حامد

وحيد حامد كاتب وسيناريست مصري، ولد في الأول من يوليو 1944، بمحافظة الشرقية، وتخرج في قسم الاجتماع بكلية الآداب جامعة عين شمس عام 1967،

عُرف بتقديمه لأعمال اجتماعية ذات بعد سياسي تناقش قضايا المجتمع المصري. عمل مع عدد من المخرجين منهم سمير سيف، شريف عرفة و عاطف الطيب، و لاقت أعمال المؤلف وحيد حامد إعجابا من كافة المحافل المحلية، والدولية و حاز عنها على عدة جوائز. في 2020 حاز جائزة الهرم الذهبي التقديرية لإنجاز العمر من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ 42.

 

 

 

 

بدأ بكتابة القصة القصيرة والمسرحية في بداية مشواره الأدبي، ثم اتجه إلى الكتابة للإذاعة المصرية فقدم العديد من الأعمال الدرامية والمسلسلات، ومن الإذاعة إلى التليفزيون والسينما حيث قدم عشرات الأفلام و المسلسلات.

أيضا يقوم بكتابة المقال السياسي والاجتماعي في أكثر الصحف انتشارا، ويحظى بجمهور واسع من القراء و كذلك أشرف على ورشة السيناريو بالمعهد العالي للسينما لمدة أربع سنوات، متتالية أخرج منها عدد من أفضل كتاب السيناريو الحاليين.توفي في الثالث من يناير عام ٢٠٢١. توفي يوم 2يناير 2021.

 

وداعا .. وفاة الكاتب الكبير وحيد حامد 4

 

ولد بقرية بنى قريش مركز منيا القمحمحافظة الشرقية، مصر. متزوج من الإعلامية زينب سويدان رئيس التليفزيون المصري سابقا ووالد المخرج السينمائي مروان حامد.

منذ أن جاء إلي القاهرة عام 1963 قادما من الشرقية لدراسة الآداب قسم اجتماع، وهو يعمل على تثقيف نفسه وظل سنوات مطلعا على الكتب الأدبية والفكرية والثقافية وزائرا للمكتبات والسينما والمسرح أملا في أن يصبح كاتبا مميزا للقصة القصيرة والمسرح الذي عرفه عن طريق شكسبير.

 

 

 

كتب في العديد من الصحف والمطبوعات، حتى ظهرت له أول مجموعة قصصية من هيئة الكتاب، وكانت تحمل اسم “القمر يقتل عاشقه”، ذهب إلى الكاتب الكبير يوسف إدريس الذي يعتبره هو والأديب نجيب محفوظ والكاتب المفكر عبد الرحمن الشرقاوي ـ أساتذته الذين أصقلوا فيه الموهبة وفكره إلا أن الكاتب الكبير يوسف إدريس، نصحه بالكتابة في مجال الدراما، وهو ما فعله وحقق فيه ما لم يحققه إنسان من قبل.

وداعا .. وفاة الكاتب الكبير وحيد حامد 5
وانطلقت رحلة السيناريست وحيد حامد بين جدران ماسبيرو مطلع السبعينيات، بكتابة الدراما الإذاعية والتلفزيونية، قبل أن ينطلق في مجال الكتابة للسينما نهاية السبعينيات، بفيلم “طائر الليل الحزين”، إخراج يحيى العلمي، الذي كرر معه التعاون عام 1981 في فيلم “فتوات بولاق” عن قصة لنجيب محفوظ.
وحيد حامد الذي كرمته الدولة المصرية بأرفع جوائزها، وهي “النيل”، بالإضافة إلى جائزة الدولة التقديرية، وجائزة الدولة للتفوق في الفنون، قدم خلال مسيرته المهنية أكثر من 40 فيلما، وحوالي 30 مسلسلا تلفزيونيا وإذاعيا.
وقد استطاع معظمها أن يجمع بين النجاح الجماهيري والنقدي، فحصدت الجوائز في أبرز المهرجانات محليا ودوليا، واختير منها فيلمان في قائمة أفضل مائة فيلم في تاريخ السينما المصرية بالقرن العشرين هما؛ “اللعب مع الكبار” إخراج شريف عرفة، و”البريء” إخراج عاطف الطيب.

يشار إلى أن آخر أعمال وحيد حامد مسلسل “الجماعة 2”.

ومسلسل “الجماعة 2” من تأليف وحيد حامد، ومن إخراج شريف البنداري، ومن بطولة عبد العزيز مخيون في دور القيادي حسن الهضيبي، وصابرين في دور زينب الغزالي، ومحمد فهيم في دور سيد قطب، ونضال الشافعي في دور الشيخ الباقوري، وياسر المصري في دور الزعيم جمال عبد الناصر.

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

شاركنا بتقيمك

متوسط التقيم 5 / 5. عدد الأصوات: 2

لا يوجد اصوات حتى الان! كن أول من يقيم هذا الخبر.

لقد أعجبك الخبر ما رائيك بمشاركته مع أصدقائك ؟ ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف إذا كان الخبر لم يكن مفيدًا لك!

دعونا لتحسين هذا الخبر!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا الخبر؟

مقالات ذات صلة

شاركنا برأيك البناء

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock " مانع الإعلانات "

نتلقى الدعم من الإعلانات عبر موقعنا لذلك يرجى دعمنا بتعطيل مانع الإعلانات لديك شكرا لتفهمك الأمر ونحن نرحب بك فى كل وقت