اخبار مصر

وزيرة الصحة مصر بها أحدث اختبارات كورونا ولا إصابات بين العائدين

الوضع الليلى
0
(0)

كتبت / رشا انور 

 

صرحت اليوم وزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد، عدم رصد أي أعراض إصابة بفيروس كورونا من بين المصريين العائدين من مدينة ووهان الصينية، مضيفة في تصريحات خاصة لقناة TeN أنه تم إعداد مستشفى جاهزة لأي حالات اشتباه إصابة بالمرض، وأن الحجر الصحى الذى نقلوا إليه مجهز لمختلف التخصصات الطبية.

 

واكدت  الوزيرة إلى أن مطار القاهرة من أول ثلاثة مطارات في العالم اتخذت إجراءت الوقاية العالمية لمواجهة الفيروس، موضحة أن ما أثير بشأن انتقال الفيروس عن طريق الطيور والحيوانات إلى الإنسان شائعات لم تؤكدها منظمة الصحة العالمية حتى الأن وليس لها اساس من الصحة .

 

 

وأشارت وزيرة الصحة إلى أن منظمة الصحة العالمية مدت البلاد بالأجهزة الخاصة باختبارات فيروس كورونا، وتابعت:”الحمد الله مصر بها أحدث الاختبارات الخاصة بهذا الفيروس ونعمل بها الآن”.

 

واستقبلت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، المصريين الوافدين من الصين بمطار العلمين بعد استدعائهم والترحيب بهم فى بلدهم على نفقة الدولة ، وتم تطبيق كافة إجراءات الحجر الصحى عليهم وفقا للأدلة الإرشادية لمنظمة الصحة العالمية مؤكدة أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية حسب اللوائح الصحية الدولية وإرشادات منظمة الصحة العالمية .

 

وأكدت وزيرة الصحة للقادمين من الصين أن الدولة المصرية قادرة على حماية أبنائها وتوفير كافة سبل الرعاية الطبية لهم، فضلاً عن اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لمنع دخول أي أمراض وبائية أو معدية لمصر.  يأتي ذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لعودة من يرغب من المصريين المقيمين في مدينة ووهان الصينية بعد انتشار فيروس الكورونا المستجد ncov بها.

 

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام أن الوزيرة أكدت أنه سيتم نقل كافة الوافدين وطاقم الطائرة والفريق الطبي المرافق لهم، إلى الحجر الصحي المخصص، مشيرةً إلى تأهب الأطقم الطبية والإدارية من كافة التخصصات “أطباء، وتمريض، ومتخصصين حاسبات ونظم معلومات، وإداريين، وفنيي معامل، ومراقبي نفايات بالإضافة إلي خدمات معاونة”، والتي تم تدريبهم على أعلى مستوى خلال الفترة الماضية، مشيرةً إلى اتخاذ الإجراءات الوقائية وفقًا للدليل الإرشادي لمنظمة الصحة العالمية، كما أكدت على توفير أفضل الخدمات اللوجستية والمسكن والإعاشة للوافدين، وجميع المتعاملين معهم، خلال فترة الإقامة وهي 14 يوماً “فترة حضانة المرض”.

 

وقال إن الوزيرة أكدت أيضاً على جاهزية مستشفى الإخلاء وتوافر كافة التخصصات الطبية بها، مشيرةً إلى أن المستشفى تم تجهيزها لتصبح أسرتها بالكامل رعاية مركزة ومزودة بأجهزة التنفس الصناعي وأجهزة الأشعة ومزودة بالتجهيزات والمستلزمات الطبية لتلبية كافة الاحتياجات الطبية للمصريين القادمين من الصين.

 

ولفت مشيرا إلى أن الوزيرة تتلقى تقريراً من الغرفة كل ساعة لمتابعة الموقف فى المستشفي المخصصة للوافدين من الصين .

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

شاركنا بتقيمك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا يوجد اصوات حتى الان! كن أول من يقيم هذا الخبر.

لقد أعجبك الخبر ما رائيك بمشاركته مع أصدقائك ؟ ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف إذا كان الخبر لم يكن مفيدًا لك!

دعونا لتحسين هذا الخبر!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا الخبر؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock " مانع الإعلانات "

نتلقى الدعم من الإعلانات عبر موقعنا لذلك يرجى دعمنا بتعطيل مانع الإعلانات لديك شكرا لتفهمك الأمر ونحن نرحب بك فى كل وقت