اخبار مصر

اغتصبها وهي نايمة .. هاشتاج المغتصب احمد شوكت يشعل الـ سوشيال ميديا

قضية اغتصاب جديدة تشعل الـ سوشيال ميديا

الوضع الليلى
5
(3)

كتبت / رشا أنور 

 هاشتاج المغتصب احمد شوكت يشعل الـ سوشيال ميديا

تصدرت واقعة اغتصاب جديدة، تريند مواقع التواصل الاجتماعي واصبحت ضجة واسعة في مصر، خلال الساعات الماضية، بعدما كشفت فتاة عن تعرضها للاغتصاب على يد شاب،

ذكرت اسمه أحمد شوكت ووضعته في هاشتاج تحول إلى ”تريند“ على موقع ”تويتر“، في غضون ساعات قليلة.

شرح بعض المستخدمين قصة اغتصاب احمد شوكت للفتاة

وشرح بعض المستخدمين على الهاشتاج، قصة المتحرش الجديد، مع نشر رسالة من الفتاة تتحدث عن الواقعة باللغة الإنجليزية، التي تتلخص في أن شاب عشريني يدعى “احمد شوكت”اغتصب فتاة اثناء نومها، 

 

ويستعرض راديو نجومنا ان البداية كانت من خلال زعم فتاة أن شابا يدعى احمد شوكت اغتصبها، وهي نائمة تحت تأثير الكحول، وذلك عقب حضورها حفلة معه ومع أصدقائهم في الساحل الشمالي، تحديدًا في 2018،

حيث تقول الفتاة إنها تناولت مشروبات كحولية معه وأصدقائه، وعقب الحفلة ذهبت إلى شقته واعتدى عليها جنسيًا بينما كانت نائمة على السرير،

واختتمت الفتاة البوست بهاشتاج “احمد شوكت مغتصب”، لينتشر الهاشتاج بسرعة شديدة باللغتين العربية والإنجليزية.

 

اقرا المزيد 

 

 

 

وأوضحت أنها كانت تبلغ 17 عاما عند حدوث تلك الواقعة، وأنها تعرضت لاغتصاب كامل، وعندما استيقظت واكتشفت ما حدث، وجدته قد هرب خوفا من فضح أمره.

هاشتاج المغتصب احمد شوكت يتصدر تويتر 

الهاشتاج وجد تفاعلا كبيرًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين قرروا إعادة المنشور لفضح الشاب المتورط ومحاولة جلب حقها،

حيث شنت الفتيات هجوما كبيرا على الشاب مطالبات بضبطه ومعاقبته على فعلته، فيما استنكر آخرون ذهاب الفتاة إلى منزل صديقها وإعطائه الأمان، رغم تأكيدها بأن علاقتها به لم تكن قوية.

 

وسرعان ما انتشر هاشتاج اسم الشاب الذي اتهمته الفتاة باغتصابها، كما نشر كثيرون صورته، بعد مرور عامين على الواقعة، حيث شارك المغردون الهاشتاج بكثافة وطالبوا بمحاسبته، مثلما حدث مع طالب الجامعة الأمريكية، أحمد بسام زكي.

 

إلا أن هذه الواقعة فجرت خلافا بين العديد من المتابعين، حيث شدد فريق على ضرورة معاقبة المغتصب حتى لو كانت الواقعة قديمة، في حين لفت آخرون إلى خطأ الفتاة التي سمحت لنفسها بتناول الكحوليات معه والذهاب إلى شقته، دون حسيب أو رقيب.

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

شاركنا بتقيمك

متوسط التقيم 5 / 5. عدد الأصوات: 3

لا يوجد اصوات حتى الان! كن أول من يقيم هذا الخبر.

لقد أعجبك الخبر ما رائيك بمشاركته مع أصدقائك ؟ ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف إذا كان الخبر لم يكن مفيدًا لك!

دعونا لتحسين هذا الخبر!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا الخبر؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock " مانع الإعلانات "

نتلقى الدعم من الإعلانات عبر موقعنا لذلك يرجى دعمنا بتعطيل مانع الإعلانات لديك شكرا لتفهمك الأمر ونحن نرحب بك فى كل وقت