اخبار مصر

الكنيسة تحذر مجهولون يستدرجون الفتيات القبطيات لأختطافهم

مجهولون يستدرجون الفتيات

الوضع الليلى
3.3
(3)

كتب / حازم طنوش

الكنيسة تحذر مجهولون يستدرجون الفتيات لأختطافهم

أعلن اليوم دير القديسة دميانة بالبرارى تحذير هام ، التابع للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، من أشخاص مجهولين يقومون بالاتصال تليفونيًا بالفتيات القبطيات،

منهم امرأة تّدعى أنها راهبة بالدير وأن اسمها الراهبة «أغابى» وبصحبتها شخص آخر تقدمه على أنه الراهب «ميخائيل»، ويحاولان أثناء المكالمة التعرف على الفتاة واستدراجها للتكلم عن أمورها الشخصية.

 

وفى بيان رسمي أعلن الدير، على أن هؤلاء الأشخاص لا ينتمون للدير، راجيًا من جميع أبناء الكنيسة توخى الحذر عند التعامل في مثل هذه الحالات، والانتباه إلى هذه الأساليب المتلوية التي تنطوى على الاحتيال والخداع.

 

أقرا المزيد

 

نبذة عن دير القديسة دميانة

يذكر ان في القرن الرابع الميلادى جاءت الإمبراطورة هيلانة إلى برارى بلقاس وشيدت مقبرة خاصة بالقديسة دميانة والأربعين عذارى كما شيدت كنيسة على هذه المقبرة وقد دشن هذه الكنيسة البابا إلكسندروس ال19 يوم 12 بشنس الموافق تذكار رئيس الملائكة ميخائيل ورسم أسقفاً للمنطقة؛

تم إعادة بناء الدير في عهد البابا خائيل الأول البطريرك 46 من باباوات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية الذي دشن الدير أيضاً في 12 بشنس وعندما تولى نيافة الأنبا بيشوى رئاسة الدير تم رسامة 25 راهبة يوم 24 سبتمبر 1978م. بعد ذلك أعترف المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية ديراً للراهبات في أول جلسه له في يوم 20 فبراير 1979م وقد وصل عدد الراهبات الآن إلى 80 راهبة وطالبة رهبنة منهم 3 من إريتريا

كانت منطقة شمال الدلتا عامرة بالأديرة القديمة والكنائس الكثيرة المنتشرة في كل مكان. ومن هذه الديارات دير القديسة دميانة بالبرارى، تلك الرقعة من الأراضى التي كانت تتبع قديماً جزءًا من مقاطعة مصرية تسمى إقليم البرلس والزعفرانة بوادى السيسبان. سمى الإقليم بالزعفرانة ؛

حيث اشتهرت هذه المنطقة بزراعة أنواع نادرة من الزعفران والحشائش العطرية الغالية القيمة. والزعفران اسم لنبات يسمى في المصطلح اليونانى واللاتيني السيسبان. وحالياً يقع إقليم البرلس في شمال الدلتا.

وعن مركز بلقاس وهو الذي تتبعه منطقة دير القديسة دميانة، فيقع جغرافياً غرب فرع دمياط (للنيل) في محافظة الدقهلية وتبعد عنه قرية القديسة دميانة في منطقة بلقاس خامس، والتي تسمى ببرارى بلقاس نحو 12 كم.

وتسمية المنطقة بالبرارى ترجع إلى أن أجزاء كبيرة من هذه المنطقة كانت أراضى بور خالية من الزراعة وبعضها أراضى منخفضة عن مستوى البحر وكانت تغمرها المياه وتكسوها النباتات المائية وخصوصاً كلما اقتربت من بحيرة البرلس.

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

شاركنا بتقيمك

متوسط التقيم 3.3 / 5. عدد الأصوات: 3

لا يوجد اصوات حتى الان! كن أول من يقيم هذا الخبر.

لقد أعجبك الخبر ما رائيك بمشاركته مع أصدقائك ؟ ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف إذا كان الخبر لم يكن مفيدًا لك!

دعونا لتحسين هذا الخبر!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا الخبر؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاركنا برأيك البناء

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock " مانع الإعلانات "

نتلقى الدعم من الإعلانات عبر موقعنا لذلك يرجى دعمنا بتعطيل مانع الإعلانات لديك شكرا لتفهمك الأمر ونحن نرحب بك فى كل وقت