أخبار عالمية

حقيقة سقوط الطيور بروما ونهاية العالم

الوضع الليلى
0
(0)

كتبت / رشا انور

 

انتشر مؤخرا عبر السوشيال ميديا ظهور شائعة سقوط عدد كبير من الطيور بمدينة روما وادعى الكثير بأكثر من شائعة منها إنها نهاية العالم و أن سقوط الطيور وموتها نتيجة أن الكورونا غاز سام وعدوي وليس فيروس مما أدي إلي سقوط  الآف الطيور ملقاه على الأرض في كل مكان .

 

واكتشف نجومنا ان لا صحة لما تردد عن هذه الشائعات وان سقوط عدد كبير من الطيور بسبب الرياح الشديدة في روما في يوم 4-2-2020 بسقوط شجرة كبيرة مع الطيور التي عليها على الأسفلت مما أدى لنفوق عشرات الطيور وتم إنقاذ التي لا تزال منها على قيد الحياة.

 

أصيب من جراء سقوط الشجرة رجل كان يبلغ من العمر 51 عامًا في الأصل من مقاطعة غروسيتو الذي كان يسير في الشارع، انتشرت طواقم الطوارئ في جميع أنحاء لاتسيو المنطقة بأكملها تجتاحها رياح شمالية قوية. تعرضت الحالة الأكثر خطورة في منطقة فيتربو ، في نيبي ، لإعصار في وقت متأخر من بعد الظهر. ما لا يقل عن اثني عشر شجرة سقطت على الأرض بسبب الرياح القوية والأمطار. في حالة واحدة ، أصيبت سيارة تمر في ذلك الوقت ودمرت تقريبا.

 

 

الرياح في روما تسقط الأشجار والفروع تصيب المارة ،كما انهار على الطريق على كاسيا بيس بالقرب من مخرج نيبي نحو فيتربو العديد من الأشجار المتساقطة.

ولكن ليس هذا فقط ، في طريق كولا دي رينزو انهارت شرفة أرضية تغزو معظم الرصيف. لحسن الحظ لم يصب أحد. ومع ذلك ، عبر شجرة Cessati Spiriti ، أتلفت شجرة متساقطة السيارات المتوقفة.

 

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

شاركنا بتقيمك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا يوجد اصوات حتى الان! كن أول من يقيم هذا الخبر.

لقد أعجبك الخبر ما رائيك بمشاركته مع أصدقائك ؟ ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف إذا كان الخبر لم يكن مفيدًا لك!

دعونا لتحسين هذا الخبر!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا الخبر؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock " مانع الإعلانات "

نتلقى الدعم من الإعلانات عبر موقعنا لذلك يرجى دعمنا بتعطيل مانع الإعلانات لديك شكرا لتفهمك الأمر ونحن نرحب بك فى كل وقت