أخبار عالمية

حديث وزير خارجية أرمينيا عن التعاون الوثيق مع البلدان الإسلامية

حديث وزير خارجية أرمينيا

الوضع الليلى
0
(0)

كتبت / رشا انور 

حديث وزير خارجية ارمينيا عن التعاون الوثيق مع البلدان الإسلامية

حديث وزير خارجية أرمينيا

انتقدت الخارجية الأذربيجانية في بيان لها التصريحات التي أدلى بها زهراب مناتساكانيان وزير الخارجية الأرميني، أثناء زيارته إلى مصر.

تصريحات المسؤول الأرميني

وأكدت خارجية أذربيجان، أن تصريحات المسؤول الأرميني لم تكن أكثر من نفاق سياسي، ومحاولة لتجميل وجه الممارسات غير الإنسانية التي انتهجتها أرمينيا ضد الشعب الأذري، خاصة في أواخر الثمانينات وأوائل التسعينات.
وأوضح البيان، أن الأرمينيا انتهجت سياسة التطهير العرقي الدموي ضد الأذربيجانيين منذ عقود، حيث قتلت قواتها المسلحة عام ١٩٩٢، في ليلة واحدة بمدينة خوجالي ٦١٣ مدنيًا،

تنفيذات ضد التطهير العرقي

كما نفذت أكثر من 30 هجومًا إرهابيًا في حافلات الركاب والقطارات ومترو باكو، وراح ضحيته أكثر من ٢٠٠٠ مدني. ووصف بيان الخارجية الأذربيجانية، السياسة الأرمينية بالإرهابية، لافتة إلى كونها عقيدة راسخة في أذهان المسؤولين الأرمن منذ عشرات السنين،
مدللة على ذلك بطرد مئات الآلاف من الأذربيجانيين المسلمين من منازلهم بالأراضي المحتلة، ونهب المساجد، وتنفيذ مخططات التغيير الديموغرافي للأراضي الأذربيجانية وطمس هويتها التاريخية.

تصريحات البيان 

وأشار البيان، إلى أن العديد من الإرهابيين جعلوهم أبطالًا في أرمينيا، ومسؤولين كبار بالدولة، مثل “مونتي ملكونيان”،
أحد قادة منظمة ASALA الإرهابية (في الفترة ما بين 1970-1980 ، ارتكبت ASALA وغيرها من المنظمات الإرهابية الأرمينية أكثر من 235 عملًا إرهابيًا في 22 دولة، وسقط خلالها 24 دبلوماسيًا تركيًا) وهو أحد الرؤوس التي شاركت بشكل مباشر في احتلال منطقة ناغورنو كاراباخ.
وكشف البيان، أن ارمينيا جندت مرتزقة من دول الشرق الأوسط على نطاق واسع بهدف ضم منطقة ناغورنو كاراباخ وسبع مناطق مجاورة لها إلى أراضيها. وأردف بيان خارجية أذربيجان، أنه لكل ما ذكر،
فإن تصريحات وزير خارجية ارمينيا في مصر حول الصداقة والتعاون الوثيق مع الدول الإسلامية والأمن الإقليمي والعالمي ليس إلا هراء. ورفضت أذربيجان بشدة ادعاءات أرمينيا المعتدية وتصريحاتها الكاذبة والسخيفة، بحسب البيان،
وطالبتها بتنفيذ قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الصادر في 1993، وكذلك القرارات العديدة التي اتخذتها منظمة التعاون الإسلامي بشأن عدوان أرمينيا على أذربيجان.

 

ارمينيا

ما هى ارمينيا

ارمينيا (بالأرمنيةՀայաստան)‏، والاسم الرسمي لها هو جمهورية أرمينيا (بالأرمنيةՀայաստանի Հանրապետություն)‏ هاياستاني هانرابيتوتيون)،

هي بلد جبلي غير ساحلي يقع في القوقاز في أوراسيا، حيث تتوضع عند ملتقى غرب آسيا وشرق أوروبا.[19] تحدها تركيا من الغرب وجورجيا من الشمال وجمهورية الأمر الواقع ناغورني كاراباخ وآذربيجان في الشرق، أما من الجنوب فتحدها إيران ومكتنف ناخيتشيفان الأذربيجاني.

أرمينيا جمهورية سابقة من الاتحاد السوفيتي، وحاليًا تحكمها الديمقراطية والتعددية الحزبية وهي دولة قومية ذات تراث ثقافي ضارب في التاريخ. كانت مملكة أرمينيا أول دولة تعتمد المسيحية دينًا لها  في السنوات الأولى من القرن الرابع (التاريخ التقليدي 301م).

 تعترف جمهورية أرمينيا الحديثة بالكنيسة الأرمنية الرسولية كنيسة وطنية لأرمينيا، على الرغم من أن نظام الحكم في الجمهورية يفصل بين الكنيسة والدولة.

أرمينيا عضو في أكثر من 40 منظمة دولية بما في ذلك الأمم المتحدة ومجلس أوروبا وبنك التنمية الآسيوي واتحاد الدول المستقلة ومنظمة التجارة العالمية ومنظمة الجمارك العالمية ومنظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود والفرانكوفونية.

كما أنها عضو في التحالف العسكري لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي وتشارك أيضًا في برنامج شراكة الناتو من أجل السلام.

انضمت قواتها عام 2004 للقوة الدولية بقيادة الناتو في كوسوفو. وهي أيضًا عضو مراقب في الجماعة الاقتصادية الأوروبية الآسيوية وحركة عدم الانحياز. تعد البلاد من الديمقراطيات الناشئة.

اصل اسم ارمينيا

الاسم الأرمني الأصلي للبلاد هو “هايك”. جرى تمديد الاسم في العصور الوسطى ليصبح “هاياستان” بإضافة اللاحقة -ستان الإيرانية والتي تعني (الأرض). تقليدياً، الاسم مشتق من “هايك” (Հայկ) (حاج)، البطريرك الأسطوري للأرمن وهو حفيد لنوح، والذي وفقاً لموسى الكوريني هزم الملك البابلي بيل عام 2492 قبل الميلاد، وأنشأ أمته في منطقة أرارات.

 أما الأصل الأسبق للاسم فهو غير مؤكد. يذكر الاسم أرمينيا بشكل أرمنيا في نقش نقش بيستون الفارسي القديم (515 ق.م). (Old Persian a.png Old Persian ra.png Old Persian mi.png Old Persian i.png Old Persian na.png) أما هيكاتيوس ميليتوس فذكر “الأرمن” باليونانية القديمة (476 ق.م).[24] وفقاً لقصص موسى الكوريني ومايكل كاميش فإن اسم أرمينيا مستمد من اسم آرام وهو سليل مباشر من هايك.

تقع ارمينيا في المرتفعات المحيطة بجبال أرارات. في العصر البرونزي، ازدهرت عدة دول في منطقة أرمينيا الكبرى، بما في ذلك الإمبراطورية الحثية (في أوج قوتها)، والميتانيين (جنوب غرب أرمينيا التاريخية)، وهاياسا – قزي (1500-1200 قبل الميلاد). تلى ذلك شعب نايري (بين القرنين 12-9 قبل الميلاد) وأورارتو (1000-600 قبل الميلاد) التي فرضت سيادتها على المرتفعات الأرمنية

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

شاركنا بتقيمك

متوسط التقيم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا يوجد اصوات حتى الان! كن أول من يقيم هذا الخبر.

لقد أعجبك الخبر ما رائيك بمشاركته مع أصدقائك ؟ ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف إذا كان الخبر لم يكن مفيدًا لك!

دعونا لتحسين هذا الخبر!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا الخبر؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock " مانع الإعلانات "

نتلقى الدعم من الإعلانات عبر موقعنا لذلك يرجى دعمنا بتعطيل مانع الإعلانات لديك شكرا لتفهمك الأمر ونحن نرحب بك فى كل وقت